منتدى اسلامي ثقافي لمحبي أنصار الله في اليمن ( الثقافة القرآنية منهجنا )
 
أنصار الحقأنصار الحق  الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  ENGLISH  

شاطر | 
 

 أسئلة موجهة للحوثيين انصار الحق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
admin
admin


ذكر عدد الرسائل : 34
العمر : 31
الموقع : www.ansaar.yoo7.com
تاريخ التسجيل : 26/09/2008

مُساهمةموضوع: أسئلة موجهة للحوثيين انصار الحق   الأحد 28 ديسمبر 2008, 2:46 am

س1:-1- هل فضيلة السيد يحيى بدر الدين لا يفهم افكار السيد حسين بدر الدين ؟؟؟؟
ج1:- نعم السيد : يحيى بدر الدين الحوثي يفهم أفكار أخيه السيد : حسين حق الفهم ، وهذا شيء طبيعي لأنه من أقرب الناس إليه ، ولكن السيد /يحيى له منهجية وطريقة أخرى في التعامل مع قضية صعدة تقوم على أساس تحويلها إلى قضية سياسية بحتة من جميع جوانبها.

س2/هل فضيلة السيد يحيى بدر الدين لا يفهم الظروف الداخلية والخاريجية لليمن والزيدية ؟؟
ج2/ بلى يفهم كل ذلك ، ولكن كما قلت لك القضية بالنسبة له قضية سياسية ، والدليل :- أنه في الكثير من بياناته يدخل في مواضيع بعيدة عن إهتمام من يتحدث بإسمهم :- ( مثل الذهاب إلى أمريكا – الترشح لإنتخابات الرئاسة – إستنجاد بعض المنظمات الدولية التي لها علاقة مباشرة بدعم النظام وعصاباته ....الخ )

س3/هل عندكم الحكمة والمدارة من اجل حفظ مذهب الزيدية المستهدف من الداخل والخارج يسمى خنوع وذل ؟؟
ج3/ ما معنى الحكمة والمداراة من أجل حفظ مذهب الزيدية ، هل تقصد بها الإستقواءبالدولة لنشر المذهب أم تقصد بها عدم إتخاذ أي موقف تجاه المفسدين والظالمين وأمثالهم ، وأي مذهب ستحفظه وأي أفكار ستنشرها ، وهل الزيدية إلا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وإنتقاد المفسدين وعدم الركون إلى الظالمين ومقاومة المعتدين !!!

س4/4- هل القيام ضد الحكومات واجب حتى لو كانت الظروف غير مناسبة ؟؟
ج4/ الخروج على أئمة الجور مبدأ عظيم وقاعدة إسلامية ميزت الزيدية عن غيرهم ، وهي قضية دينية لا تخضع للظروف والأجواء السياسية وغيرها ،، ومع ذلك أستطيع أن أأكد لك أن المرابطين في صعدة حسب علمي مؤمنون بأن جميع الثلاثة الحروب التي مضت لم تقم على أساس مبدأ الخروج وإنما على أساس رد العدوان والدفاع عن النفس ، وهذا حق كفلته جميع الشرائع السماوية والقوانين الوضعية ؟!

س5/5- ما هي مشكلة وعيب الخوارج في نظركم الشريف؟
ج5/ الخوارج يا سيدي مشكلتهم وعيوبهم معروفة عند جميع المسلمين وهي : أنهم يعتبرون دار الإسلام دار حرب ولا يميزون في أعمالهم العسكرية بين البر والفاجر (كما في الحديث ) ويكفرون جميع الطوائف الإسلامية بل يكفرون بعضهم بعضاً في مسائل فرعية ، والسائرون على طريقتهم في هذا العصر هم : الجماعات التكفيرية والقاعدة وطالبان والزرقاوي وأمثالهم .
وماذا رأيت في أصحاب الشعار من خصلة تشابه خصال الخوارج ؟؟!!

س6/هل العلامة السيد مجدالدين وعشرات العلماء الجهابذة من علماء صعدة وصنعاء في نظركم الشريف خانعين واذلاء واتباع الدنيا و...
واذا لم يكونوا كذلك فلماذا كان موقفهم التوجه الى نشر العلم والحفاظ على المذهب وعدم الانخراط في المعترك السياسي ؟؟؟
ج6/ بالنسبة للسيد المولى العلامة / مجدالدين بن محمد بن منصور المؤيدي أيده الله ، فلقد زرته قبل حوالي ست سنوات وكان في حينه لا يقدر على الكلام وحتى حركته بالكاد يتحرك ، لأنه كبير وطاعن فبيالسن أطال الله بقاءه فعمره قد يتجاوز المئة وعشر سنوات تقريباً !! فكيف تريد منه أن يكون له موقف ، ومع ذلك أنا أأكد لك أن معظم مؤيديه وطلابه أصحبوا في صفوف حركة الشعار وما يثبت ذلك أن أشد المعارك التي حصلت في الحرب الثالثة كانت في بني معاذ وحرف بني معاذ وهي المنطقة التي في نطاقها منزل السيد /مجدالدين المؤيدي في هجرة سودان التابعة لمنطقة بني معاذ ومنها طلابه وأكثر أنصاره .
أما بقية علماء الزيدية فهم كعلماء الزيدية في كل عصر فهم ليسوا على طريقة واحدة !!
ألا ترى إنقسامهم أيام الحرب ، فمنهم من كشف عن تزلفه ونفاقه وعمله مع الدولة بكل جرأة وقد بانوا وتميزوا بشكل لا يستطيع أحد أن يغطي عليهم .
والبعض الآخر إتخذوا وسائل اللين وأخذوا يناشدون الرئيس ويترجوه ؟؟ فكانوا كلما أوغلوا في المناشدات والنداءات كلما أتهمتهم صحف النظام الصفراء والسوداء بأبشع التهم !!! ولو أنهم أظهروا منذ بداية الأحداث موقفاً دينياً قوياً لكان خيراً لهم ولأصبحوا نبراساً لغيرهم ؟!
وهناك صنف ثالث من علماء الزيدية أثبتوا فعلاً أنهم رجال الزيدية وعلمائها ، فهم من عارضوا الحرب وأنكروا على النظام أفعالهوقالوا كلمة الحق ولم يخشوا إلا الله ...وهم كثير من أمثال السيد العلامة الحر / يحيى بن الحسين الديلمي والأستاذ العلامة / محمد مفتاح والقاضي الشجاع / لقمان والخطيب المفوه / شرف النعمي ... وغيرهم كثير ممن لا يتسع المقام لذكرهم .
ومن علماء الزيدية من هم أصحاب السبق والقدم في الجهاد من أمثال علم أعلام الزيدية بدر الهدى والتقى السيد العلامة المجاهد / بدر الدين بن أمير الدين الحوثي والسيد العلامة المجاهد الصابر / أحمد بن صلاح الهادي والسيد العلامة الشهيد /حمود بن هادي الصيلمي وغيرهم الكثير من علماء الزيدية وأساتذتها وخطبائها ومفكريها .... ( راجع ملف الحرب على الزيدية في المجلس السياسي ) .

س7/اذا كانت المواجهة للحكومة واجبة فلماذا لم تكن قبل المطالبة الامريكية بالزنداني وعلي محسن , وتورط الدولة اليمنية في إيواء الارهابيين من السلفية, و هل جاء الاقتداء بالامام زيد عندما حصر الزنداني واصحابه ؟؟؟؟!!!!!!
ج7/ ياسيدي هل تريد أن تقول أن السيد وأنصاره كانوا ضحية مؤامرة أخرجها النظام وهم من نفذوا فصولها فصاروا كبش فداء إرضاءً لأمريكا وتغطية ً على المطلوبين الحقيقيين هل هذا ما تريد أن تقنعنا به ؟؟
نحن مقتنعين بذلك وأنا متأكد أن جميع المجاهدين في جبال صعدة يعرفون ذلك ، ولكن يا أخي القضية عندهم قضية دينيه ؟! هم زيدية ؟؟ هم من تربوا على التربية القرآنية الجهادية ؟؟ ليست القضية عنهم حزبية أو سياسية ؟؟!!
يا أخي نحن معك : نعم الحرب في صعدة كان يراد لها فعلاً أن تكون تغطية على المطلوبين لأمريكا ؟؟!! وكان يراد لها أن تكون قاصمة الظهرللمذهب الزيدي لإنتشار الوهابية ؟؟!! وكان يراد لها أن تكون الفتيل الذي يشعل الحرب الطائفية في المجتمع اليمني ؟؟!! وكان يراد لها أن تكون الفتيل الذي يشعل الثارات القبلية بين اليمنيين ؟؟!! وكان يراد لها أن تشغل الرأي العام عن القضايا السياسية والإقتصادية التي تهمه ؟؟!! وكان يراد لها ..... ويراد لها .....، ولكن ( أنت تريد وأنا أريد وهم يريدون والله يفعل ما يريد ) قال تعالى (وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ) [ الأنفال الآية 30] ) الحمد لله الذي خيب آمالهم وأفشل مخططاتهم ولم يحقق لهم أي هدف من أهدافهم بل على العكس تماماً :-
أولاً : لازال الزنداني وعلي محسن وأصحابهم ورقة رابحة بيد أمريكا رغم كل التنازلات التي قدموها ورغم كل بوادر حسن النية التي عملوها !!!؟؟؟
فلم يشفع للزنداني سكوته في الفترة الماضية عن إنتقاد أمريكا ولو بنصف خطبه من خطبه النارية القديمة ؟؟!! ولم يشفع له وضعه لجامعة الإيمان تحت المراقبة الأمريكية لمناهجها ومنتسبيها ( الدليل الزيارات الأخيرة لبعض اللجان الأمريكية الرسمية المهتمة بالموضوع ) ؟؟؟!!!
كما لم يشفع لعلي محسن الأحمر مناوراته المشتركة مع القوا ت الأمريكية قبل أحداث صعدة ؟؟!! ثم لم تشفع له جرائمه وأفعاله في صعدة خلال ثلاث سنوات ؟؟!!
وأنا أقسم لكم أيه الأخوة قسماً صادقاً : أنه ( إذا كان فعلاً الزنداني كما قال في إحدى مقابلاته الأخيرة أنه ربما يضطر للجوء إلى الجبل ) أنه لن يلجأ إلا للجبال التي فيها أنصار الحوثي ؟؟؟؟!!!!!
لأنها الجبال الوحيدة التي يستطيع فيها أن يأمن على نفسه من بطش الدولة أو أمريكا أو من ترك أصحابه له وخذلانهم له كما فعلوا بالمؤيد والحيلة وغيرهم ؟؟!!
ثانياً : أصبحت الزيدية أقوى وأكثر أنصاراً مما كانت عليه من قبل الأحداث ؟؟!! وهذا مالا ينكره إلا جاهل أو معاند ؟!
فهل كان يستطيع من قبل مجموعة من الشباب والفتيان السيطرة على مناطق شاسعة والتفاوض مع الدولة كقوة موازية ؟؟؟؟!!!!
كما إنتشرت الزيدية في اليمن وخارجه وذاعت أفكارها في الآفاق ؟؟؟!!! بدليل أنه لا توجد صحيفة أو مجلة أو إذاعة أو قناة تلفزيونية أو أي وسيلة إعلامية إلا وتحدثت عن الأحداث وتذكر معها نبذة عن الفكر الزيدي وبعض مبادءه ؟!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أسئلة موجهة للحوثيين انصار الحق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـات محبي أنصار الله اليمن  :: الجناح الرئيسي :: منتدى الثقافة القرآنية العـام-
انتقل الى: