منتدى اسلامي ثقافي لمحبي أنصار الله في اليمن ( الثقافة القرآنية منهجنا )
 
أنصار الحقأنصار الحق  الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  ENGLISH  

شاطر | 
 

 أسطورة الشهر السادس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صارم الدين الزيدي
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

ذكر عدد الرسائل : 306
العمر : 37
الهواية : لا يوجد
تاريخ التسجيل : 24/11/2009

11022010
مُساهمةأسطورة الشهر السادس

f]] أسطورة الشهر السادس [/u]

مجالس آل محمد *
الخميس, 04 فبراير 2010

الشهر السادس يستعد ليطوي آخر آيامه ومازالت الحراب المستكبرة تحاول النيل من تاريخ صعدة الضارب في صفحات الدهر ، غير أنها أظهرته في الوقت المناسب وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ.

الشهر السادس كما حمل بين طياته مبادرتين لقائد الجماعة في صعدة ( الحوثيين – الشباب المؤمن – أنصار الله – المكبرين – أزلام إيران – الزيدية الجارودية – الرافضة ، سمهم ما شئت ) حمل أيضا النزعة اليهودية الضاربة في دماء حكام السعودية وأوليائهم في اليمن أَوَكُلَّمَا عَاهَدُواْ عَهْدًا نَّبَذَهُ فَرِيقٌ مِّنْهُم بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ

الشهر السادس حمل المعلوم يقينا للمحصلين ، أننا نحيا في أمة عربية وإسلامية ليس لها من العروبة إلا ظاهر الإنتساب ومن الإسلام حياتها في بلاده التي انطلق منها

أطفال نساء شيوخ صعدة لو قتلوا عن بكرة أبيهم فلن يؤثر هذا الحدث على آحد ، فليسوا أغلى من أسر فلسطين التي ما زالت تقدمهم منذ أكثر من خمسين عاما ولم يأبه أحد .

الشهر السادس كما هو معلوم هو عمر الحرب السادسة (عسكريا) التي تخوضها صعدة منذ 2004 م ، لأن الحرب الإجتماعية والإقتصادية والسياسية والحقوقية لم تنفك يوما على صعدة ، فظهورها يفضح الكثير ويعيد ترتيب الكراسي من جديد ، وليتحقق المتحققون أنصحهم بزيارة التاريخ الإجتماعي منه والسياسي والإنساني !

الشهر السادس هو أسطورة من ألآساطير ، أو إن أردت هو صورة من خلافة آدم على الأرض بما فيها ، فكل ما صنع الإنسان من قوة قادرة على تدمير هذه الأرض يملكه الجيشين السعودي واليمني غير أنه يتكسر أمام "الأوادم" الذين سُخرت لهم الجبال بما فيها من كنوز والسماء بما فيها من رحمة وحراشيف الأرض بما فيها من حكمة ، وسجدت لهم الملائكة بأمر ربها وتخلف عنهم الرجيم اللعين المعروف بإبليس الشيطان.

الشهر السادس يعطي "للحوثيين" كجماعة زيدية كامل العذر في الحرب الحارقة وإفناء أنفسهم بل وحرق عدوهم في الطريق وإختيار الموت على إعطاء الذلة ، فهم آتوا من تاريخ مرصعة سمواته بالشهداء بداية من السبط الكربلائي مرورا بصليب الكناسة وابنه والنفس الزكية وأختها الرضية وشهيد فخ والديباج بن الصادق والعياني وابنه وكثير كثير غيرهم وصولا للمغيب الجديد صاحب الشآن كله فيما يحدث الآن ، كما أن الظلم واقع عليهم يقينا كبقية الشعوب العربية والإسلامية من خلال أشباه الدول وعبيد الإستكبار الذين يتسلطون على رقاب الآمة ، بالإضافة لمظلمتهم الخاصة في الحرب القائمة عليهم ، وهم مأمورون أيضا كما ورد عندهم عن إمامهم القاسم بن إبراهيم في الأصول الخمسة الأصل الخامس النص " أن التقلب بالأموال في التجارات والمكاسب في وقت ما تعطل فيه الأحكام ، وينتهب ما جعل الله للأرامل والأيتام والمكافيف والزُّمناء ، وسائر الضعفاء ليس من الحل والإطلاق كمثله في وقت ولاة العدل والإحسان والقائمين بحدود الرحمن"*. انتهى النص

وهذه حجتي إلى غيرك قصدها ، ولكني أطلقت لك منها بقدر ما سنح من ذكرها ، غير أنهم قد تحدثوا مرارا وتكرار أن مبناهم في كلما يحدث ليس طائفيا ، وإنما هم حركة ثقافية تهدف إلى إعادة الأمة إلى ثقافة القرآن الكريم في ظل الهجمات الإستكبارية الهادفة لفصل الأمة عن كتابها ونبيها وتشويههما في وجه المسلمين والباحثين عن الحقيقة ، ولهذا حوربوا في عقر دراهم وقتلوا وغيبوا ما بين السجون وبين الكهوف وأصبح الدفاع عن النفس واجبا إنسانيا وسماويا تكفله شريعة السماء وشريعة المشرعين الأرضيين ، أما من يقول أن سبب رفع شعار يؤدي إلى هكذا حرب فما هي الديمقراطية التي تتغنى بها السلطة اليمسعودية في اليمن ، وأنت حر لبيب في كشف هذه الملابسات !

ولإيضاح الواضح و إكمالا للحجة على المكلف:

أمريكا تقتل الناس في العراق وأفغانستان وباكستان وتنبه إيران وتتهمها بدعم الإرهاب
إسرائيل تقتل وتسرق وتنهب وتخطف في فلسطين ولبنان وخارج حدودهما وتتوعد إيران وتقول أنها رأس الإرهاب
السعودية وسلطتها في اليمن تقتل كل حي في صعدة وحجة وعمران وغيرها من الأراضي اليمنية ويتهما المراجع الدينية في إيران (خوفا من الإتهام الرسمي )

فالمشترك أخلاقيا بين أمريكا المعروفة بالشيطان الأكبر واسرائيل الغاصبة للأراضي الفلسطنية العربية التي تحوي القبلة الأولى للمسلمين والسعودية الوهابية والسلطة في اليمن أنهم جميعا يكفرون غيرهم و يستحلون سفك الدماء البريئة ويستكبرون ويظلمون ، وسياسيا هم الأكثر نعيقا على ما يسمى بالإرهاب وهم شجرته التي قرب قطعها!

*مجموع كتب ورسائل الإمام القاسم بن إبراهيم الرسي

** المقال منشور في موقع مجالس آل محمد باسم مستعار " مرة واحدة".

http://www.yemen.sadahonline.org/features/30-the-community/684-2010-02-04-01-07-27.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

أسطورة الشهر السادس :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

أسطورة الشهر السادس

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـات محبي أنصار الله اليمن  :: الجناح السياسي :: منتدى المواضيع والمقالات السياسية-
انتقل الى: